تطويري لتطوير الذات

عدد الزيارات اليومية : 2

عدد الزيارات : 163068

دخول المشتركين

قصة نجاح ثامر الفرشوطي

لم يعرف الشاب السعودي ثامر الفرشوطي للإحباط طريقا ... قصة نجاحه بدأت بثلاثمئة ريال سعودي فقط ليدير اليوم أربع منشآت تضم نحو سبعمئة وثمانين موظفا ... حاز الفرشوطي على جائزة الإصرار من فئة رواد الأعمال

بداياتي كانت متقلبه بديت كموظف في قطاع حكومي ثم انتقلت الى القطاع الخاص ..اشتغلت بعدت مهن الهدف كان اتعلم وامسك أي مبلغ ..الهدف كنت ادور على نواة بدايتي في العمل الحر ..بديت في عدة مشاريع فشلت فيها ..كانت محلات جوالات وغيرها..الى ان وصلت لااملك المال لقوت يومي ..وصلت لمرحلة لااملك 300 ريال بجيبي ..وكانت هذه مشيئة الله وفشلت مرحلة النجاح الي كنت ابحث عنها

ال 300 ريال مو هي اساس نجاحي الى وصلت اليه .. كنت مؤمن ان الله وحده هو الرزاق ...شاءت الاقدار وانا ماشي بالشارع ان ألتقي بأحد رجال الاعمال واعرض عليه فكرة نظافة المبنى الخاص له ..كانت صدفة وقدرت احولها الى فرصة كانت هي الانطلاقة ..بدأت بيومية وأجر يومي إلى أن أصبح عقد شهري وبديت العمل الاحترافي يوم ورى يوم

 بديت من عمل يومي كعامل الى ان اصبحت مالك منشأه حقيقية الى موظفين الى كيان حقيقي وبدأت اكون المنشئة واطورها واسعى أن أصل الى مصاف الشركات الكبيره بدأت التنوع بالأعمال والنشاطات بدأت بمنشأة وحده الى أن وصلت الى خمس منشآت خلال 6 سنوات ..بدأت بالمشاريع الابداعية والابتكارات حولتني من رجل أعمال الى الرياده في مجال الأعمال واجهت صعوبات وعقبات

 احلامي وطموحاتي جعلتني اصل الى ماوصلت اليه الان ...مرحلة النجاح او الانتصار هذه فرحة عمرها ما توقف ولاتنوصف ..كل ما انتصرت تبحث عن نجاح وانتصار اكبر ..انا انتصرت على نفسي ..قدرت اني احصل على قوت يومي انتصرت بعد ما تجاوزت مراحل كثيرة من محطات الفشل الي وقعت فيها

هذه المراحل الي تجاوزتها وتعلمت منها جعلت كل المحبطين ليا يندهشوا  ويستغربوا كيف عندي هذا الاصرار والطموح ..فرحتي بالنجاح جعلت كل الي كانوا حولي لم يصدقوا اني يوم من الايام راح اوصل لهذا النجاح

 من نجاحاتي الي حققتها ايام ماكنت ألعب كلاعب تنس في المنتخب السعودي والنادي الاهلي ...وحصلت على العديد من الجوائز وختمتها بحصولي على جائزة فوربس في ريادة الاعمال ..واحد من اكتر رجال الاعمال ابداعا في رياده الاعمال ..حققت نجاحات على مستوى الوطن العربي والخليجي وحققت انجازات جدا كبيره من 13 سنه كنت ألعب في منتخب التنس والان انا الراعي الوحيد واول راعي لمنتخب التنس السعودي

كنت زمان لاعب والان بعد ما أصبحت صاحب منشأة أصبحت راعي ...طموحي أن أصل الى العالمية أن أصدر خارجيا عمل الشباب السعودي وعملي وعمل زملائي الي يشتغلوا معاي في فريق العمل هذا طموحي   لا ابحث عن منصب انا ابحث عن نجاحات شخصية وبصمة نجاح لأجل الوطن