تطويري لتطوير الذات

عدد الزيارات اليومية : 1

عدد الزيارات : 145182

دخول المشتركين

قصة رمزية عن التخطيط للحياة

كان هناك عاملين في احدى شركات البناء، ارسلتهم الشركة التي يعملون لحسابها من اجل اصلاح سطح احدى البنايات، و عندما وصل العاملان الى المصعد و اذا بلافتة مكتوب عليها (المصعد معطل) تصدمهم، فتوقفوا هنيهة يفكرون في ماذا سيفعلون، لكنهم حسموا أمرهم سريعا بالصعود على الدرج بالرغم من ان العمارة بها 40 دور، سيصعدون و هم يحملون المعدات لهذا الارتفاع الشاهق، لكنها الحماسة فليكن

 و بعد جهد مضن و عرق غزير و جلسات استراحة كبيرة، وصلا اخيرا الى غايتهما. هنا التفت احدهما الى الاخر و قال: لدي خبرين اود الافصاح لك بهما، احدهما سار و الاخر غير سار!!! فقال صديقه: اذن فلنبدأ بالسار

فقال له صاحبه: ابشر، لقد و صلنا الى سطح البناية اخيرا فقال له صاحبه بعد ان تنهد بارتياح: رائع لقد نجحنا، اذن و ما الخبر السيئ

 فقال له صاحبه في غيظ: هذه ليست البناية المقصودة!!! المغزى من القصة: هناك من يمضي في هذه الحياة كهذين العاملين، يجد و يتعب و يعرق، ثم في الاخير يصل الى لا شئ لانه لم يخطط جيدا قبل ان يخطو، و لم يضع لنفسه برنامجا دقيقا يجيب فيه عن السؤال الهام: ماذا أريد بالتحديد.. و كيف افعل ما اريد؟؟